مجتمع فلسفة مزاج - تويكس®
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول


تجديدات شاملة للمنتدى ،،، إنتضروونا

شاطر | 
 

 التدخل العسكري الروسي في الحرب الأهلية السورية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ahmed Alshareef
عضو مميز
عضو مميز
avatar

جـْنـسّيْ : ذكر
مُسَاهَماتِي : 227
مآلَـيْ : 1786
شّهـْرتـْي : 28
آنْضضْمآمـْي : 18/07/2015
ع ـ’ـمريْ : 15

مُساهمةموضوع: التدخل العسكري الروسي في الحرب الأهلية السورية   الجمعة أكتوبر 02, 2015 6:45 pm

بدأ سلاح الجو الروسي بتوجيه ضربات جوية في الأراضي السورية بتاريخ 30 سبتمبر 2015، وهذا بعد أن طلب الرئيس السوري بشار الأسد دعمًا عسكريًا من موسكو ووافق مجلس الاتحاد الروسي على تفويض الرئيس فلاديمير بوتين استخدام القوات المسلحة الروسية خارج البلاد. جاءت هذه الضربات بعد تزايد الدعم العسكري المعلن لنظام الأسد من قبل موسكو، والإعلان عن تشكيل مركز معلوماتي في بغداد تشارك فيه روسيا وإيران والعراق وسوريا لمحاربة تنظيم الدولة الأسلامية.
جاءت أولى الضربات الروسية في 30 سبتمبر على مواقع تابعة لتنظيم الدولة وفقًا لوزارة الدفاع الروسية؛ إلا أن رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض خالد الخوجة صرح بأن الغارات قتلت مدنيين في مناطق ليست تابعة للتنظيم، كما شكك قادة غربيون في الغارات. وكان هؤلاء القادة الغربيون قد طالبوا روسيا بتوضيح مسبق للأهداف التي تنوي ضربها في سوريا.

خلفية


ابتداءً من سبتمبر 2015، عززت روسيا حضورها العسكري في سوريا، إذ نشرت 21 طائرة هجوم أرضي من نوع سوخوي-25، و12 مقاتلة اعتراضية من نوع سوخوي-24، و6 قاذفات متوسطة من نوع سوخوي -34 و4 سوخوي-30 متعددة الأدوار بالإضافة إلى 15 مروحية (متضمنة مي-24 هايند الهجومية) في مطار باسل الأسد الدولي قرب اللاذقية. تحمي هذه الطائرات 2 أو ثلاثة على الأقل من أنظمة الدفاع الجوي إس إيه-22، وطائرات من دون طيار مثيلة لطائرة إم كيو بردتور الأمريكية تستخدم لتنفيذ طلعات استطلاعية. تضمنت القوات الروسية أيضًا 6 دبابات من طراز تي-90 و15 قطعة مدفعية و35 عربة جند مدرعة و200 من مشاة البحرية (مع منشآت إسكان تسع 1,500 فرد). كذلك رصدت قاذفات بي إم-30 سمرش قرب اللاذقية.
في 30 سبتمبر، طلب الرئيس فلاديمير بوتين من مجلس الاتحاد السماح بنشر القوات المسلحة في سوريا، قطع المجلس البث الحي للمناقشة التي تحولت إلى جلسة مغلقة ومنح الرئيس الروسي التفويض باستخدام القوات المسلحة في الخارج بالإجماع. صرح فلاديمير بوتين بالقول "أولًا سندعم الجيش السوري فقط في كفاحه الشرعي ضد التنظيمات الإرهابية تحديدًا...وثانيًا سيكون هذا الدعم جويًا فقط دون مشاركة في العمليات البرية". أشار الرئيس الروسي أيضًا إلى أن هناك الآلاف من المنضمين للتنظيمات الإرهابية من مواطني الدول الأوروبية وروسيا ودول الاتحاد السوفيتي السابق، مشيرًا أن المرء ليس بحاجة لأن يكون خبيرًا في الشؤون الأمنية ليعلم أنه إذا انتصر هؤلاء في سوريا فسيعودون إلى بلادهم ويعودن إلى روسيا أيضًا.

العمليات


صرحت وزارة الدفاع الروسية بتنفيذ 20 غارة جوية على 8 مواقع تابعة للتنظيم، لم تُحدد أمكانها في البر السوري. وصرح المتحدث باسم الوزارة أن الضربات جاءت بعد عملية استطلاع جوي ومعلومات تلقتها القوات الروسية من هيئة الأركان العامة السورية. قال القائد العام لجبهة الشام التابعة للجيش السوري الحر أن "الطائرات الروسية قصفت مقرًا لتجمع العز التابع للجيش الحر في بلدة اللطمانة بريف حلب الشمالي، بالرغم من أن راية الجيش الحر كانت مرفوعة فوق المقر". ونقل مراسل قناة الجزيرة أن 30 شخصًا قتلوا في الغارات التي وقعت بريف حمص وحماة.
في 1 أكتوبر، أكد رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور جون ماكين أن الغارات الروسية استهدفت وحدات من الجيش السوري الحر دربتها وكالة المخابرات المركزية، قائلًا "يمكنني أن أؤكد تمامًا أنهم يشنون غارات على مجندينا المنتمين للجيش السوري الحر الذي سلحته ودربته وكالة المخابرات المركزية الأمريكية لأننا نملك اتصالًا مع أشخاص هناك".

ردود الفعل


ردود الفعل السورية


قال رئيس الأئتلاف الوطني لقوى الثورة المعارضة خالد خوجا أن القصف السوري أسفر عن مقتل 36 مدنيًا بريئًا في مناطق قاتلت وهزمت تنظيم الدولة الإسلامية.

في روسيا


أعلنت الكنيسة الروسية الأرثوذكسية عن دعمها للتدخل الروسي واصفة إياه بالمعركة المقدسة ضد الإرهاب. وصرح رئيس الإدارة الروحية المركزية للمسلمين طلعت تاج الدين "نحن ندعم تمامًا استخدام وحدات من القوات المسلحة الروسية في القتال ضد الإرهاب الدولي".

ردود الفعل الدولية


أصدرت حكومات الولايات المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا والسعودية وقطر وتركيا بيانًا في 1 أكتوبر أكدوا فيه على سقوط مدنيين جراء الغارات الروسية وعدم استهداف داعش، وكان نص البيان:
«نحن حكومات كل من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا والمملكة المتحدة وفرنسا وقطر والمملكة العربية السعودية وتركيا، نوضح الأمور التالية فيما يتعلق بالإجراءات العسكرية الأخيرة لروسيا الاتحادية في سورية:
نعرب عن قلقنا البالغ حيال الحشود العسكرية التي تقوم بها روسيا الاتحادية في سورية، وعلى الأخص حيال الغارات الجوية التي تشنها القوات الجوية الروسية منذ البارحة والتي أدت سقوط ضحايا في صفوف المدنيين في كل من حماة وحمص وإدلب، ولم تستهدف تنظيم داعش.
لن تحقق هذه الإجراءات العسكرية التي تصعّد من حدة التوتر أية أهداف، سوى تأجيج التطرف والتشدد.
ندعو روسيا الاتحادية إلى وقف اعتداءاتها على المعارضة السورية والمدنيين فورا، وتركيز جهودها على مكافحة تنظيم داعش.»

  •  الولايات المتحدة: قال وزير الخارجية جون كيري "أوضحنا إننا سنشعر بالقلق البالغ إذا ضربت روسيا مناطق ليست فيها أهداف لداعش والقاعدة." مضيفًا أن بلاده مستعدة لعقد محادثات الصدام بين القوات.


  •  السعودية: طالب المندوب السعودي إلى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي بوقف الغارات الروسية. وقال إن المملكة قلقة من هذه الغارات.


  •  فنزويلا: صرح الرئيس نيكولاس مادورو "نحن في فنزويلا ندعم ونهلل لهذا القرار من الاتحاد الروسي، إنه وسيلة من أجل إنقاذ سوريا". وأشار إلى أن الضربات الروسية جاءت بعد طلب من الرئيس بشار الأسد على عكس ضربات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.


  •  ألمانيا: طالب وزير الخارجية فرانك-فاتلر شتاينماير بتوضيح مسبق للأهداف التي تنوي روسيا ضربها، وطالب كذلك بتنسيق دولي للعمليات العسكرية في سوريا مضيفًا "وإلا سيكون هناك مزيد من سوء التفاهم في ظل هذه الظروف الساخنة".




  • العمليات العسكرية لمحاربة داعش
  • العلاقات الروسية السورية




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed Alshareef
عضو مميز
عضو مميز
avatar

جـْنـسّيْ : ذكر
مُسَاهَماتِي : 227
مآلَـيْ : 1786
شّهـْرتـْي : 28
آنْضضْمآمـْي : 18/07/2015
ع ـ’ـمريْ : 15

مُساهمةموضوع: رد: التدخل العسكري الروسي في الحرب الأهلية السورية   السبت أكتوبر 10, 2015 4:02 pm

أتمنى أن ينال أعجابكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التدخل العسكري الروسي في الحرب الأهلية السورية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أبطال الكرة الرسمية :: .¸¸۝❝المنتديات العامة❝۝¸¸. :: « الأخبـــــــــــــــار ╦-
انتقل الى: